توقيع 3 بروتوكولات بين غرفة ملاحة بورسعيد ونظيرتها في هيلينك

في ختام زيارة مثمرة لوفد غرفة الملاحة ببورسعيد إلى اليونان، وعلى مدى 4 أيام، تم توقيع ثلاثة بروتوكولات تعاون بين الغرفة ومثيلتها في بيريوس، وغرفة التجارة والصناعة، والبروتوكول الأخير تم توقيعه مع غرفة ملاحة هيلينك.

وبعد جلسة مفاوضات أوضح خلالها عادل اللمعي، رئيس غرفة ملاحة بورسعيد، أن 170 شركة ملاحة ببورسعيد جاهزة للتعاون مع مثيلاتها اليونانية في ظل قوانين مرنة تحمل مميزات للمستثمرين.

ورحب الدكتور جورج باتيراس، رئيس غرفة ملاحة هيلينك بالتعاون مع غرفة ملاحة بورسعيد باعتبارهما يمثلان دولتين من أهم دول حوض البحر المتوسط في مجال الملاحة واللوجستيات.

وأوضح “باتيراس” أن هناك مطلبين يفتحان المجال أمام تعاون كبير بين الجانبين لتفعيل دور الخطوط الملاحية العالمية التي تتولى الشركات اليونانية أعمال التوكيلات لها، وتوجيهها للعمل مع المواني المصرية، خاصة ميناء بورسعيد وهما ضرورة وجود ترسانة بحرية على أعلى مستوى في منطقة محور القناة لخدمة السفن العملاقة العاملة بالمنطقة، والآخر ضرورة تطبيق التخفيضات الأخيرة في الرسوم على السفن المتعاملة مع موانئ بورسعيد على باقي المواني المصرية.

ووعد “اللمعي” بدراسة المطلبين مع المسئولين، وتقرر تشكيل مجموعات عمل مشتركة بين الغرفتين لمتابعة خطوات التعاون بينهما، وعرض فرص الاستثمار المتاحة في مصر للجانب اليوناني.

وفي ختام الجلسة تم توقيع بروتوكول التعاون، وأشاد عادل اللمعي، بالنتائج المثمرة للزيارة التي جاءت لجهد مخلص ومشترك لجميع أعضاء مجلس الإدارة.

وعلى هامش الزيارة ناقش “اللمعي” مع المسئولين في الجانب اليوناني فكرة عقد توأمة بين بورسعيد وإحدى المدن البحرية اليونانية، وتم ترشيح مدينة سالونيك، وسيتم مناقشة الأمر مع المسئولين
بها، تمهيدًا لتوقيع التوأمة بين المدينتين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.