تعرف على فوائد وأضرار الحلبة

الحلبة هي عشب مشابه للبرسيم الأصلي لمنطقة البحر المتوسط ​​وجنوب أوروبا وغرب آسيا، وتستخدم البذور في الطهي أو في صنع الدواء أو لإخفاء طعم الأدوية الأخرى، وتؤكل أوراق الحلبة في الهند كخضراوات.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى “Health DayNews”، تؤخذ الحلبة عن طريق الفم لمشاكل في الجهاز الهضمي مثل فقدان الشهية ، واضطراب في المعدة ، والإمساك ، والتهاب المعدة (التهاب المعدة). وتستخدم الحلبة أيضًا لمرض السكر والحيض المؤلم وانقطاع الطمث ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات والتهاب المفاصل وضعف وظائف الغدة الدرقية والسمنة.

كما أنها تستخدم في الحالات التي تؤثر على صحة القلب مثل “تصلب الشرايين” ومستويات الدم المرتفعة لبعض الدهون بما في ذلك الكوليسترول والدهون الثلاثية.

وبعض الرجال يستخدمون الحلبة لعلاج الفتق ، ضعف الانتصاب ، والعقم، ومشاكل الذكور الأخرى، كما أن النساء اللواتي يرضعن في بعض الأحيان يستخدمن الحلبة لتعزيز تدفق الحليب.

أضرار الحلبة

الحلبة آمنة بشكل آمن للأشخاص عند تناولها عن طريق الفم بكميات توجد عادة في الأطعمة.

والآثار الجانبية تشمل الإسهال ، واضطراب في المعدة ، والنفخ ، والغاز ، والدوخة ، والصداع ، ورائحة غريبة في البول.

والحلبة يمكن أن تسبب احتقان الأنف والسعال والصفير وتورم الوجه وتفاعلات الحساسية الشديدة لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، كما أن الحلبة قد تخفض نسبة السكر في الدم.
الاحتياطات الخاصة والتحذيرات:

الحمل: الحلبة غير آمنة في الحمل عند استخدامها بكميات أكبر من تلك الموجودة في الطعام، حيث أنها قد تسبب تشوهات في الطفل ، وكذلك تقلصات مبكرة.

وقد يؤدي تناول الحلبة قبل الولادة مباشرة إلى ظهور رائحة غير عادية في الجسم لحديثي الولادة.

كما أن الحلبة غير آمنة عندما تؤخذ عن طريق الفم عند الأطفال، حيث ربطت بعض التقارير بين الحلبة وفقدان الوعي لدى الأطفال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.