تسجيل حضور النواب ببصمة الوجه لأول مرة قبل انعقاد الجلسة العامة

بدأت الأمانة العامة بمجلس النواب، بقيادة المستشار محمود فوزي، في تطبيق إثبات حضور النواب عن طريق بصمة الوجه بنجاح، وذلك خلال حضور الأعضاء للجلسة العامة اليوم الثلاثاء.

ويأتى ذلك فى ضوء الإجراءات الاحترازية التى يحرص مجلس النواب، على تطبيقها تنفيذًا لتوجيهات الدكتور على عبد العال، رئيس البرلمان، حفاظًا على الصحة والسلامة.

ويعد مجلس النواب، من أولي الجهات التي بدأت في تفعيل بصمة الوجه، بعد إلغاء بصمة اليد، ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″، وهو الأمر الذى شهد إشادة واسعة من أعضاء المجلس.

وكان المستشار محمود فوزى الأمين العام للبرلمان، قد قال إنه تقرر إتاحة إثبات الحضور لأعضاء مجلس النواب عن طريق بصمة الوجه بشكل غير تلامسي، حيث تم تركيب عدد (٥) ماكينات مزودة بتقنية بصمة الوجه حول القاعة الرئيسية، إحداها مخصص للسادة النواب من ذوي الإعاقة.

وأضاف أمين عام مجلس النواب، أنه سيكون متاحًا للنواب تسجيل بصمة الوجه خلال 30 ثانية قبل دخول القاعة بمساعدة أي من المختصين بمركز المعلومات، المتواجدين حول القاعة الرئيسية اعتبارًا من بعد ظهر الغد، وبالتالي لن يستغرق تسجيل البيانات وتخزين بصمة الوجه أي وقت يذكر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.