بريطانيا تعتمد علاجا جديدا ضد «أوميكرون»

 

وافقت السلطات الصحية في بريطانيا، اليوم الخميس، على استخدام علاج جديد بالأجسام المضادة أحادية النسيلة لفيروس كورونا المستجد، بعد أن كشفت نتائج تجربة سريرية عن فعاليته ضد متحور « أوميكرون ».

من جانبها، أعطت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية «MHRA» البريطانية، اليوم، الموافقة على دواء «سوتروفيناب اكسفودى» الذي طورته شركة جلاسكو سميث كلاين، حيث أنه العلاج الثاني بالأجسام المضادة الذي يحصل على الموافقة في المملكة المتحدة، وذلك بعد 3 أشهر من موافقتها على علاج «رونابريف»، الذي أنتجته شركة « ريجينيرون / روشيه»، داعيا إلى ضرورة إعطاء العلاج في غضون 5 أيام من ظهور أعراض الفيروس، وفقا لصحيفة «الأندبندنت» البريطانية.

 

وفي السياق ذاته، قال علماء الأحياء الجزيئية من الصين، إنهم اكتشفوا الجسم المضاد 35В5، القادر على الاندماج مع المناطق الأكثر استقرارا في بنية بروتين S لفيروس كورونا المستجد، كما أن فريقا من الأطباء برئاسة دينج كاي، من جامعة صن يات صن في جوانجتشو بالصين، قد اكتشف هذا الجسم المضاد في دم مواطن صيني تعافي من فيروس كورونا.

وذكرت وكالة أنباء «رويترز»، إن هذا الاكتشاف سيساعد على ابتكار لقاح عام ضد جميع السلالات خلال الأشهر المقبلة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.