باكستان تحتج على انتهاك الهند لوقف إطلاق النار على حدود كشمير

قدمت باكستان احتجاجا شديد اللهجة على انتهاكات وقف إطلاق النار دون مبرر من جانب القوات الهندية على طول خط السيطرة بينهما في كشمير يومي 15 و16 أغسطس الجاري.

ودعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية محمد صادق – في بيان أوردته صحيفة (إكسبريس تريبيون) الباكستانية عبر موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة – الجانب الهندي لإصدار تعليمات لقواته باحترام وقف إطلاق النار للحفاظ على نشر السلام طول خط السيطرة والحدود العاملة.

وأضاف أنه “يتعين على الجانب الهندي السماح لفريق المراقبين العسكريين التابع للأمم المتحدة بالقيام بدورهم المنوط بهم بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي”، مشيرا إلى أن القوات الهندية انتهكت اتفاق وقف إطلاق النار الذي يستهدف المدنيين الأبرياء، مضيفا أن ذلك الانتهاك يشكل تهديدًا للسلام والأمن الإقليميين وقد يؤدي لسوء تقدير استراتيجي.

وأعلن الجيش الباكستاني صباح اليوم، مقتل أحد جنوده بنيران هندية في إقليم كشمير المتنازع عليه فيما قٌتل 3 جنود آخرين أمس الخميس إثر تبادل إطلاق النار بينهما.

وكان الجانبان قد وقعا اتفاقية وقف إطلاق نار على طول الحدود “الفعلية” منذ نوفمبر عام 2003 لكن هذه الاتفاقية شهدت خروقات عدة على مدار السنوات الماضية وسط اتهامات متبادلة بين الطرفين.

يأتي ذلك في فترة تشهد توترا متزايدا بين الجارتين النوويتين، بعدما ألغت الهند الوضع الخاص بالشطر الذي تديره من إقليم كشمير الذي تقطنه أغلبية مسلمة، ما أثار غضب باكستان التي تطالب أيضا بالسيادة على المنطقة.

وردا على الخطوة الهندية، أطلقت باكستان حملة دبلوماسية تهدف إلى وقف هذا القرار، وطلبت رسميا من مجلس الأمن الدولي في وقت متأخر، الثلاثاء، عقد جلسة طارئة لبحث “الأعمال غير المشروعة” التي تقوم بها الهند.

وأعلن دبلوماسيون، أمس، أن مجلس الأمن الدولي سيعقد جلسة مغلقة صباح اليوم لمناقشة الوضع في إقليم كشمير المتنازع عليه بين الهند وباكستان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.