انطلاق “عدلي حسين” إلى إيطاليا للمشاركة في “تكريم الأديان من منظور وثيقة الأخوة الإنسانية”

انطلق، اليوم، المستشار عدلى حسين، رئيس محكمة الاستئناف الأسبق، والنائب الأول للجنة الشراكة الأورومتوسطية، والمستشار القانوني لاتحاد قيادات المرأة العربية، إلى تورينو – إيطاليا لحضور “منتدى تكريم الأديان” لمناقشة “وثيقة الأخوة الإنسانية” والذي يقام غدا.

وكان فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والبابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، قد وقعا وثيقة “الأخوة الإنسانية” منذ عدة أشهر، وتعتبر الوثيقة هي الأهم في تاريخ العلاقة بين الأزهر الشريف وحاضرة الفاتيكان، كما تعد من أهم الوثائق في تاريخ العلاقة بين الإسلام والمسيحية.

والوثيقة هى نتاج عمل مشترك وحوار متواصل استمر لأكثر من عام ونصف بين الإمام الأكبر وبابا الفاتيكان، وتحمل رؤيتهما لما يجب أن تكون عليه العلاقة بين اتباع الأديان، وللمكانة والدور الذي ينبغى للأديان أن تقوم به عالمنا المعاصر.

ويشارك في المنتدى، الدكتور نظير عياد، نائب فضيلة الامام الاكبر شيخ الازهر ، والحبر الجليل الأنبا إرميا، نائبا عن قداسة البابا تواضروس، وروبيرتو روسو نائب محافظ البيمونتى بالشمال الايطالي، وجان بييرو ليو من لجنة حقوق الانسان، وانسو لافولتا نائب رئيس المجلس التشريعي بتورينو، والدكتور يونس توفيق: مركز دار الحكمة، ورئيس الاتحاد العربي، والقس جورج فازيليسكو كاهن الكنيسة الرومانية، والقس تينو نيغري رئيس مركز بيروني للسلام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.