المجتمع الإفريقي يجتمع في إثيوبيا لمناقشة التناغم الإقليمي والأمن والسلم المجتمعي

تُعقد في إثيوبيا قريباً سلسلة من المؤتمرات الخاصة بكل قطاعات المجتمع لتعزيز المصالحة الإقليمية والعمل على بناء سلام مستدام، تنظمها منظمة (HWPL) الدولية للسلام التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، بالتعاون مع ممثلين من مختلف القطاعات والمنظمات في إثيوبيا، وذلك بعد الهجوم بالقنابل الذي خلف مصابين والذي يُعتقد بأنه ناجم عن صراعات عرقية قبل حوالي شهرين.

وستتضمن هذه المؤتمرات التي ستُقام في العاصمة الاثيوبية أديس ابابا في الفترة من 15 – 16 أغسطس، محاور متعددة حول أمن وسلامة إفريقيا، بحضور مجموعة من الشباب والنساء، وجملة من وسائل الإعلام ورجال الدين والسياسيون.

 

التاريخ الحدث
15 أغسطس 10 : 30 – 12 : 30 مؤتمر المرأة الإثيوبية للسلام 2018
16 : 00 – 18 : 00 مؤتمر إثيوبيا للسلام
16 أغسطس 9 : 00 – 11 : 00 حوار مفتوح للأديان مع مجموعة من رجال الدين
15 : 00 – 16 : 30 قمة أديس ابابا:

التعاون الدولي لأجل السلام المستدام

 

وستتناول المجموعات المشاركة بالمؤتمرات من الشباب والنساء مسألة إنهاء الصراعات العرقية أو الإقليمية، التي مازالت مستمرة حتى وقت قريب، كما ستناقش الطرق الكفيلة لإضفاء الشرعية على السلام والمصالحة العامة بين فئات المجتمعات، حيث تدعم هذه الخطوة منظمة (HWPL) العالمية في إعلانها عن السلام وتوقف الحرب (DPCW) كقرار رئيسي لإرساء قانون إلزامي للسلام في العالم يمنع بشكل أساسي الحروب والصراعات.

وسيحتضن اليوم الثاني من المؤتمر 16 أغسطس منتدى للحوار بين الأديان، لتعزيز شبكة الطوائف المسيحية لتصبح تحت سقف واحد ضمن قمة أديس ابابا 2018م، الهادفة لتعزيز الشراكة والتعاون من أجل الاستقرار والسلام الإقليمي من خلال إعادة تأكيد أهمية تنفيذ القانون الدولي أو الداخلي الداعم لنشر السلام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.