الليلة.. المنتخب الأوليمبي في مواجهة صعبة أمام منتخب غانا

يخوض المنتخب الأولمبى فى الثامنة مساء اليوم، مواجهة صعبة امام منتخب غانا، باستاد القاهرة، فى الجولة الثانية للمجموعة الاولى لبطولة كأس الامم الافريقية تحت 23 سنة.

يدخل المنتخب الاولمبى بقيادة شوقى غريب، عن الفوز الثانى على التوالى، والاقتراب خطوة كبيرة من التأهل للاولمبياد بعد 8 سنوات، خاصة أن اخر مشاركة للمنتخب كانت فى لندن 2012 وخرج المنتخب من دور الـ16 امام اليابان.

النقاط الثلاث امام غانا، كفيلة بتصدر المجموعة الاولى برصيد 6 نقاط، بعد الفوز فى الجولة الاولى على مالى بهدف مصطفى محمد، وفى حال التفوق على غانا، سيكون المنتخب على اعتاب اولمبياد طوكيو 2020، خاصة أن اللوائح، تجيز تأهل المنتخبات اصحاب المركز الثلاثة الاولى للاولمبياد مباشرة، وسيخوض صاحب المركز الرابع ملحق مع ثالث كاس الامم الاسيوية.

كان المنتخب الاوليمبى، قد خاض مرانا قويا مساء امس، على ستاد بتروسبورت، وحرص خلاله شوقى غريب، على علاج السلبيات التى ظهرت خلال لقاء مالى، ابرزها، المبالغة فى الأداء الدفاعى عقب إحراز هدف التقدم وهو ما منح المنتخب المالى فرصة السيطرة على مجريات الأمور فى الشوط الثانى وهدد مرمى محمد صبحى فى أكثر من مناسبة، حيث تألق الحارس فى الزود عن مرماه وأخرج فرصتين خطيرتين.

كما طالب غريب، لاعبيه بعد السماح للاعبى الخصوم، بالتسديد على المرمى، خاصة وان المنتخب الغانى يمتلك اكثر من لاعب قادر على التسجيل من مسافات بعيدة.

وخرج ناصر ماهر، صانع ألعاب الفريق، من حسابات الجهاز الفنى للمنتخب حتى نهاية البطولة، بعد إصابته بخلع فى الكتف خلال المباراة أمام مالى، وبدأ شوقى غريب، فى تجهيز البدائل، والأقرب أن يكون عمار حمدى، وطالب الجهاز الفنى اللاعبين بالتركيز فى الالتحامات مع لاعبى غانا، منعا لتعرضهم للإصابة، على غرار ما حدث مع ناصر ماهر فى التحامه مع إبراهيما كونيه، لاعب منتخب مالى.

وشدد المدير الفنى فى جلسته مع اللاعبين على أنه يثق بالمجموعة الموجودة وروحهم القتالية، رغم الإصابات العديدة التى ضربت اللاعبين وهم محمد محمود وطاهر محمد طاهر ومحمود مرعى وناصر ماهر، وطالب اللاعبين بالفوز بأمم أفريقيا والتأهل لأولمبياد طوكيو، من أجل إهداء ذلك الإنجاز لزملائهم المصابين الذين تدربوا معهم طوال الفترة الماضية وحرمتهم الإصابة من الوجود فى لحظات الحسم بالبطولة.

من جهته، قال شوقى غريب خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد مساء امس: «مباراة غانا ستكون بوابة التأهل لدورة الألعاب الأولمبية وهو ما قلته للاعبين ولا نفكر سوى فى الفوز بها».

وأضاف: «طالبت اللاعبين بنسيان مباراة مالى والتركيز فى تنفيذ المهام المطلوبة أمام غانا لأنه ليس منافسا سهلا».

وأوضح أنه راجع مع لاعبيه الأخطاء التى وقعت فى مباراة مالى لمعالجتها قبل لقاء اليوم كما وفر حالة من التركيز بمنع وكلاء اللاعبين والسماسرة من الاقتراب من معسكر المنتخب.

ومن المنتظر ان يمثل المنتخب خلال المباراة، محمد صبحى فى حراسة المرمى، وأمامه الرباعى اسامة جلال ومحمد عبدالسلام واحمد رمضان بيكهام وكريم العراقى واحمد ابو الفتوح، وفى الوسط اكرم توفيق ورمضان صبحى وعمار حمدى وفى الهجوم مصطفى محمد.

فى المقابل، يدخل منتخب غانا، المباراة وهدفه الفوز، بعدما تعادل ايجابيا فى الجولة الاولى 1/1 امام منتخب الكاميرون، والفوز على الفراعنة، كفيلا بالاقتراب خطوة من التأهل إلى الدور نصف النهائى للبطولة.

ويعتمد المنتخب الأولمبى الغانى فى قوامه الأساسى على مجموعة من اللاعبين المحليين، حيث أعلن إبراهيم تاناكو، المدير الفنى، ضم 18 لاعبا محليا لقائمة المنتخب، فى ظل عدم قدرة المحترفين، على تحمل تكاليف سفرهم إلى مصر سوى عدد قليل منهم.

ويعد ابرز لاعبى غانا، أوسو كوابينا، مهاجم ليجانيس الإسبانى المعار إلى قرطبة ويلعب مع فريق الشباب، حيث يعد أبرز لاعبى الجيل الحالى فى غانا، وسجل اللاعب 4 أهداف فى مباريات التصفيات ويأتى خلفه عثمان بكارى، المحترف بالدورى السلوفاكى، والذى سجل 3 أهداف، وهناك أيضا ياو يبواه، لاعب سيلتا فيجو الإسبانى.

من جهته قال تحدث إبراهيم تانكو، المدير الفنى للمنتخب الغانى «أعتقد أن اللعب ضد مصر فى المباراة الثانية ستكون مباراة صعبة ولن تكون سهلة، ومتأكد أن يكون فريقى جاهزا للقاء».

وتابع مدرب غانا قائلا :«المنتخب المصرى جيد جدا واللاعب الأفضل هو رمضان صبحى، ولكننا نواجه رمضان فقط وسوف نواجه الباقى وسوف نقدم أفضل ما لدينا ».

وشدد تانكو على أنه سيدخل المباراة بغرض الفوز على مصر، معربا عن ثقته فى فوز منتخب بلاده بالمباراة، موضحا أن فريقه جاهزا ولن يخوض اللقاء بغرض اقتناص التعادل فقط، قبل أن يردف : «شاهدنا المنتخب المصرى لنتعرف على نقاط القوة والضعف، فى النهاية كل شىء سيعود لفريقى فى الملعب».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.