الصين ترحب باتفاق السلام بين الولايات المتحدة وحركة طالبان

أعلنت الصين، اليوم الإثنين، ترحيبها بتوقيع اتفاق سلام بين الولايات المتحدة الأمريكية وحركة (طالبان)، معتبرة إياها خطوة إيجابية لإيجاد حل سياسي للقضية الأفغانية.

جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية “تشاو لي جيان”، اليوم الإثنين، تعليقا على توقيع الولايات المتحدة و(طالبان) أمس الأول اتفاقا يدعو إلى انسحاب القوات الأمريكية بشكل تدريجي من أفغانستان، بحضور ممثلين عن منظمات إقليمية ودولية عديدة ودول من بينها الصين.

وقال جيان إن الصين ترحب بالاتفاق وتدعم بشدة السلام الواسع والشامل وعملية المصالحة التي تقودها وتمتلكها أفغانستان، معربا عن أمله أن يسهل الاتفاق تحقيق السلام الدائم على أرض أفغانستان.

وأضاف أنه يتعين على القوات الأجنبية في أفغانستان الانسحاب بطريقة مناسبة ومعقولة؛ لضمان تحول سلس للوضع في أفغانستان وتجنب الفراغ الأمني، الذي من المحتمل أن تستغله المنظمات الإرهابية، مطالبا المجتمع الدولي بمواصلة دعم عملية إعادة الإعمار في أفغانستان والمشاركة فيها.

وتابع “الصين تحث طالبان وجميع الأطراف على استغلال الفرصة لبدء مفاوضات بين الأطراف الأفغانية في أسرع وقت ممكن والتفاوض، من أجل ترتيبات أمنية يقبلها الجميع لتحقيق سلام واستقرار دائمين في أفغانستان”.

وأشار جيان إلى أن الصين مستعدة للعمل مع المجتمع الدولي لمواصلة تقديم دعم ومساعدة لعملية السلام والمصالحة الأفغانية، مؤكدا أن الصين ستواصل العمل كداعم ووسيط وميسر لعملية السلام والمصالحة الأفغانية، كما ستقوم بدور بناء على أساس احترام رغبة جميع الأطراف في أفغانستان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.