الصحة والهجرة تطلقان مبادرة لمشاركة الأطباء المصريين بالخارج في مشروع حياة كريمة

 

أطلقت وزارتا الصحة والسكان، والهجرة وشئون المصريين في الخارج مبادرة لإتاحة الفرصة للأطباء المصريين المقيمين في الخارج، للمشاركة في المشروع القومي «حياة كريمة» من خلال إسهاماتهم وجهودهم الطبية أثناء فترات تواجدهم في مصر.

 

وأكد الدكتور خالد عبدالغفار وزير للتعليم العالي والبحث العلمي، والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، ترحيبه برغبة الأطباء المصريين بالخارج، في دعم أبناء وطنهم بخبراتهم الثرية في مختلف التخصصات الطبية، ومتابعتهم لمشروعات الدولة المصرية، وإبداء الرغبة في المشاركة بالمشروع القومي «حياة كريمة».

 

وأضاف عبدالغفار، أن المبادرة اتخذت من فترة أجازات رأس السنة الميلادية في الخارج، نقطة انطلاق لها، حيث يحرص معظم الأطباء المصريين في الخارج على قضاء هذه الأيام في مصر وسط أسرهم، فتقرر استثمار هذه الأجازات في الاستجابة لرغبتهم في نقل خبراتهم إلى زملائهم بمصر، والمساعدة في خدمة المريض المصري.

 

ومن جهتها، أعربت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة عن اعتزازها بالتعاون والتنسيق الدائم مع وزارة الصحة، في عدد من المجالات ذات الشأن المشترك، موضحة أن إطلاق المبادرة جاء استجابة لطلب الأطباء بالخارج في إطار جهودهم ومساهماتهم التطوعية التي يقدمونها للوطن، ورغبة منهم في المشاركة بالمشروع القومي الذي أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسي لتنمية الريف المصري “حياة كريمة”، حيث تم الاتفاق على طرح استمارة تسجيل بيانات الأطباء المصريين بالخارج الراغبين في المشاركة من خلال إسهاماتهم وجهودهم الطبية أثناء تواجدهم في مصر، وذلك من منطلق الاستفادة بخبرات العلماء المصريين بالخارج في هذا المشروع القومي العملاق الذي يتطلب حشد القوى المختلفة لإنجازه بالشكل المطلوب، مؤكدة أن قطاع الخدمات الطبية يمثل ركنا رئيسا في منظومة بناء الإنسان المصري وفق ما تتطلع إليه القيادة السياسية.

 

وأوضحت وزيرة الهجرة أن تفعيل المبادرة يبدأ بإطلاق استمارة تسجيل بيانات الأطباء المصريين المقيمين بالخارج والراغبين في المشاركة بالمشروع القومي “حياة كريمة” حيث تشمل استمارة التسجيل بيانات الأطباء، والتخصص الطبي، والدرجة العلمية، ودولة الإقامة، وموعد تقريبي لزيارة مصر، مع تأكيد الرغبة في المساعدة بالقوافل الطبية التي تتضمن جراحات أو كشوفات طبية.

 

وأشارت السفيرة نبيلة مكرم إلى أن العمل على تنظيم عدد من القوافل الطبية، يتم بالتعاون مع مؤسسة “صناع الخير”، ومؤسسة “معا للشفاء”، وفق بروتوكولي التعاون الموقعة بين الوزارة والمؤسستين، للاستعانة بالأطباء المصريين بالخارج في هذه القوافل والمشاركة فيما تقدمه من خدمات طبية، بالإضافة لمساهمة المصريين بالخارج في تنفيذ المبادرة من خلال جمع تبرعات لصالح عدد من المشروعات.

 

ودعا الوزيران جميع الأطباء المصريين بالخارج للمشاركة في المشروع القومي «حياة كريمة» لتنمية الريف المصري من خلال ملء استمارة البيانات من خلال الرابط التالي:-

‏https://forms.gle/4BPYJrqHh49Hp3t18

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.