الصحة: مؤشرات جيدة جدًا للقاحين مصريين ضد كورونا.. ونأمل ببدء التصنيع خلال 8 أشهر

قال الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إنّ أكثر من جهة بحثية مصرية عملت منذ ظهور جائحة كورونا على إنتاج لقاح ضد فيروس كورونا، بعقول وآيادٍ مصرية.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “حديث القاهرة” الذي يُقدمه الإعلاميان خيري رمضان وكريمة عوض، عبر شاشة “القاهرة والناس”، مساء الاثنين، أنّ أحد هذه الجهات هو المركز القومي للبحوث الذي حصل على موافقة على بدء التجارب الإكنليكية، وهو ما بدأ بالفعل حيث انطلقت المرحلة الأولى منذ أقل من شهر.

وأوضح أن هناك جهة بحثية أخرى تضم وزارة التعليم العالي وهيئة الخدمات البيطرية بوزارة الزراعة وهيئة الخدمات البيطرية بالقوات المسلحة ومركز الطب التجددي بالقوات المسلحة، نجحت في إجراء التجارب ما قبل الإكلينيكية على لقاح مصري، وتم الانتهاء منها بالفعل.

وأشار إلى أنّه تم تقديم الملف إلى هيئة الدواء، ويتم النظر فيه ومراجعته خلال فترة أقل من أسبوع، تمهيدًا لبدء المرحلة الأولى من الأبحاث الإكلينيكية على لقاح مصري ثانٍ.

وأوضح أنّ المؤشرات الأولى للقاحين جيدة جدًا، مؤكّدًا أن المأمونية مرتفعة، كما أن المأمونية والفاعلية للقاح الثاني مرتفعة جدًا.

وعبّر عن أمله في بدء عملية التصنيع خلال فترة من ستة إلى ثمانية أشهر.

وشهد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بأعمال وزير الصحة والسكان، والسيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، توقيع بروتوكول تعاون ثلاثي بين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، ومركز البحوث الزراعية، وإحدى شركات الأدوية، لاستكمال الدراسات لإنتاج اللقاح المصري الجديد “Egyvax” المُضاد لفيروس كورونا، وكذلك إجراء الأبحاث اللازمة للتأكد من أمان وفاعلية اللقاح.

وفى كلمته، أكد الدكتور خالد عبدالغفار، أن تصنيع اللقاح المصري المضاد لفيروس كورونا، يأتي ضمن توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالمُساهمة في حماية المواطنين من جائحة كورونا، ولكي تصبح مصر ضمن الدول المحدودة المُنتجة للقاحات كورونا، بالإضافة إلى قيام الدولة المصرية بتوفير كميات ضخمة من اللقاحات، من مختلف الشركات العالمية، حفاظًا على صحة المواطنين.

وأوضح أن التعاون بين المراكز البحثية المصرية في وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والزراعة مع الشركة، يعُد مثالًا للتعاون بين الجهات البحثية وقطاع الصناعة، ويُظهر القدرات العلمية المصرية، للنهوض بالصناعة الوطنية، حيث سيتم تصنيع اللقاح بكميات تكفي الاحتياجات المحلية، مع إمكانية التصدير للخارج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.