الصحة العالمية: جرعات لقاحات كورونا المعززة قد تطيل أمد الجائحة

تزامنا مع انتشار متحور كورونا الجديد «اوميكرون»، في 106 دول حول العالم، وارتفاع إصابات فيروس كورونا عالميا، إلى أكثر من 277 مليون حالة، ووسط دعوات بأن الجرعات المعززة من اللقاحات ستمكن العالم من تجاوز الجائحة، قالت منظمة الصحة العالمية أن الجرعات المعززة من لقاحات كورونا ليست كافية للسيطرة على وباء كورونا.
وأوضح مدير منظمة الصحة العالمية، «تيدروس أدهانوم غبرييسوس»، أن تلقي الجرعات المعززة المضادة لكورونالن يكون كافيا لتجاوز الوباء: «لا يمكن لأي بلد، أن يتجاوز الوباء بفضل جرعات معززة، والجرعات المعززة ليست ضوءا أخضر للاحتفال بالانتصار على الوباء كما سبق أن توقعنا».
برامج تعزيز اللقاحات دون تمييز قد تؤدي الى إطالة أمد الوباء
ونوه مدير الصحة العالمية، خلال مؤتمر صحفي في جنيف إلى أن برامج تعزيز اللقاحات دون تمييز، قد تؤدي إلى إطالة أمد الوباء، عبر تحويل اللقاحات المتوافرة إلى بلدان ذات نسبة تلقيح عالية، ما يمنح الفيروس إمكان التفشي والتحور بشكل أكبر فى البلاد التي لا تتوفر فيها اللقاحات وفقا لشبكة «سكاى نيوز».
وتابع: «الغالبية العظمى من حالات الاستشفاء والوفيات تعود إلى أناس لم يتلقوا اللقاح وليس لأناس لم يتلقوا الجرعة المعززة، ويجب أن نكون واضحين جدا بشأن أن اللقاحات تبقى فاعلة ضد المتحور دلتا وكذلك أوميكرون».

ووفقا للجنة الخبراء المعنية بسياسة التلقيح في المنظمة، فإن ما لا يقل عن 126 دولة أعطت تعليماتها بوجوب إعطاء جرعة معززة أو لقاح إضافي للأطفال، وباشرت 120 دولة حملات في هذا الصدد وغالبية هذه الدول إما غنية وإما متوسطة الدخل في حين أن أي بلد فقير لم يعتمد حتى الآن برنامج الجرعات المعززة.
إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 277 مليون حالة
وارتفعت حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا حول العالم إلى 277 مليونا و153 ألفا و704 حالات وفقا لأحدث إحصائيات جامعة جونز هوبكنز، وبلغ إجمالي الوفيات جراء الإصابة بالفيروس حول العالم 5 ملايين و377 ألفا و204 وفيات.
وسجلت الولايات المتحدة أكبر عدد من حالات الإصابة حول العالم، والتي بلغت أكثر من 51.5 مليون إصابة، كما تصدرت أمريكا قائمة الدول من حيث عدد الوفيات جرّاء الإصابة بالفيروس بـ 812 ألفا و69 وفاة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.