الصحة الإيرانية: ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 77 وإصابة 2336 شخصا

ارتفعت الوفيات جراء فيروس كورونا المستجد فى إيران إلى 77 شخص، والإصابات بلغت 2336، وذلم فى احدث إحصائية أعلنتها وزراة الصحة الإيرانية.

فيما كانت ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية بى بى سي على نسختها الفارسية أن أعداد الضحايا بلغت 210، وهو رقم رفضته السلطات الإيرانية، وقالت مواقع معارضة أخرى أن الأعداد أكبر من ذلك بكثير.

وكشف النائب الإيرانى عبد الرضا مصري، إصابة 23 برلماني آخر بفيروس كورونا المستجد، وأوصى النواب الإيرانيين بإلغاء لقاءاتهم الشعبية، وذلك بعد أن تفشي الفيروس القاتل فى 26 محافظة إيرانية وفقا لموقع انتخاب الإيرانى.

ويتفشى كورونا بسرعة في العديد من المدن الإيرانية، وتحتل إيران المركز الثاني بعدد الوفيات جراء هذا الفيروس بعد الصين، والمركز الرابع عالميا على صعيد الإصابات بعد الصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا، وتواجة وزارة الصحة الإيرانية، داخل إيران وخارجها اتهامات بعدم الشفافية بعد تفشى الفيروس.

دخل الحرس الثورى الإيراني على خط مواجهة فيروس كورونا المستجد والمتفشى فى العديد من المدن الإيرانية، حيث أقام مستشفى ميدانى فى مدينة قم جنوب طهران والتي تعد بؤرة تفشي الوباء فى إيران، ويتسع المستشفى لـ 180 سريرا بحسب وكالة فارس.

وكان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية على ربيعى، أعلن يوم الإثنين، إغلاق المدارس حتى نهاية الأسبوع لمنع تفشى فيروس كورونا، مضيفا أننا نتحرك صوب إنتاج 5ر1 مليون كمامة يوميا وسيتم طرح هذا الإنتاج فى الأسواق قريبا، ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن ربيعى قوله – خلال مؤتمر صحفى – إنه بناءً على الاتصالات الهاتفية مع وزير التعليم والمسؤولين المعنيين، سيتم إغلاق المدارس حتى نهاية هذا الأسبوع ، وإذا لزم الأمر سيتم بحث إغلاق المدارس الأسبوع المقبل، وأوضح أن الحكومة ستعقد اجتماعا مساء الخميس المقبل أو صباح الجمعة وسنتخذ قرارا بشأن ذلك .

وأعلن قائد القوة البرية للحرس الثورى الإيرانى العميد محمد باكبور، الاثنين، أن جميع وحدات الحرب الحديثة لسلاح البر هى الآن فى حالة التأهب الكامل للنشر فى المناطق الموبوءة بفيروس كورونا.

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن باكبور قوله إنه خلال الأيام الأخيرة الماضية، تم إصدار الأوامر اللازمة لنشر كتائب الحرب الحديثة للانتشار فى المناطق الموبوءة بالفيروس كما انتشر خبراء ومتخصصون فى الميكروبايولوجيا وعلم الفيروسات.

وعلق البرلمان الإيرانى جلساته هذا الاسبوع، وحتى اشعار آخر، وقامت فرق طبية بتطهير الأضرحة وشوارع مدينة قم، حثي ظهرت فى مقاطع فيديو، تقوم بعملية تطهير الشوارع المحيطة لضريح فاطمة المعصومة، كما اتخذت قرار بخفض ساعات العمل فى جميع الإدارات الحكومية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.