الرئيس السيسي: مصر مستعدة لنقل ٢٠% من إنتاج الكهرباء إلى أفريقيا بنصف الثمن

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن التنمية المستدامة وتعزيز السلم والأمن هو السبيل لمجابهة التحديات التي تواجه أفريقيا، موضحا أن القارة ليس أمامها إلا التحرك في التنمية المستدامة وتعزيز منظومة السلم والأمن الأفريقية حتى نتجاوز الأزمات.

وقال الرئيس السيسي، خلال فعاليات الجلسة الأولى لمنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة بعنوان «أفريقيا التي نريدها»: “ليس لدينا أمل في مستقبل أفضل بالقارة الأفريقية إلا بإقامة بنية أساسية قوية سواء في الطرق أو السكك الحديد أو شبكات الربط الكهربائي”، مشيرا إلى ضرورة إنشاء بنية أساسية قارية تربط بين الدول وبعضها وعلى مستوى الأقاليم الأفريقية.

وأضاف الرئيس السيسي أن تكلفة إنتاج الكيلو وات من الكهرباء في قارة آسيا تبلغ أقل من نصف الثمن بسبب الاستفادة من قدرات النقل المتاحة لها، مؤكدا أن مصر لديها أكثر من 20% احتياطيا من الطاقة يمكن نقله إلى الأشقاء في أفريقيا.

وتابع الرئيس السيسي: «لو كان لدينا شبكة ربط كهربائي بين دول القارة كان سيتم نقلها ببساطة بأسعار منخفضة أقل من 14 سنتا للكيلو»، مؤكدا أن مصر مستعدة لنقل 20% من الكهرباء لأفريقيا بنصف الثمن.

وأعرب الرئيس السيسى، في افتتاح المنتدى، عن ثقته الكاملة بأن مشاركة الأشقاء الأفارقة بفعاليات منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة بأفريقيا على مدار جلسات المنتدى، سوف تكون بناءة ومثمرة.

وقال الرئيس السيسي: “إننا نتطلع لأن يثمر منتدى أسوان عن دعم مساعى القارة الأفريقية نحو تطوير بنية السلم الأفريقى بشكل شامل، بالتوازى مع تحقيق التكامل وبين جهود التنمية المستدامة فى القارة الأفريقية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.