الخارجية الإيرانية: تقليص إيران التزاماتها لا يعني الخروج من الاتفاق النووي

اعتبر مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية الإيراني سيد عباس عراقجي، اليوم الأحد، أن تقليص إيران التزاماتها لا يعني خروجها من خطة العمل الشاملة المشتركة بل هو لإنقاذ الاتفاق النووي.

ونقلت وكالة أنباء (مهر) الإيرانية عن عراقجي قوله” إنه لا يجوز انتقاد إيران لتقليل التزاماتها النووية لأن المسؤول الوحيد هي المنظمة الدولية للطاقة الذرية، والتي أيدت سلمية النشاط النووي الإيراني ولعدة مرات، مؤكدا التزام إيران الكامل ببنود الاتفاق والقضايا النووية”.

وأشار إلى أن الاتفاق النووي مصادق عليه في مجلس الأمن الدولي في القرار 2231، وأن انسحاب أمريكا منه وبشكل أحادي هو نقض لقرار مجلس الأمن الدولي قائلا: “أمريكا لم تخرج من الاتفاق فحسب بل تمارس الضغوط على باقي أطراف الاتفاق للخروج منه، وأن هذا الإجراء وهو نقض القرار الدولي غير مقبول عند باقي الدول”.

وأوضح مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية، أن إيران انتظرت مدة سنة كاملة بعد الخروج الأمريكي من الاتفاق كي يؤمّن باقي الأطراف المصالح المنصوص عليها في الاتفاق الدولي ولكن دون جدوى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.