التضامن: انتهاء فعاليات حملات التوعية الغذائية للأم والطفل

اختتمت وزارة التضامن الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، آخر حملات التوعية الغذائية التي أطلقتها على مدار أكثر من شهرين بالتعاون مع هيئة التعاون الدولي اليابانية (الجايكا) ، وذلك في عدة محافظات مستهدفة من قبل الشراكة المصرية اليابانية في إطار مشروع تحسين تنمية الطفولة المبكرة.

وقالت سمية الألفي رئيس الإدارة المركزية للرعاية الاجتماعية بالوزارة، في تصريحات اليوم، “إن حملات التوعية الغذائية بدأت في 26 يناير الماضي بمحافظة بورسعيد لمدة يومين، ثم انتقلت إلى كفر الشيخ والسويس والإسماعيلية والقليوبية وحضر فعاليتها حوالي ألف من المستهدفين من أولياء الأمور ومشرفات دور الحضانة، وممثلو بعض الجمعيات الأهلية والممثل المقيم بمكتب (جايكا مصر) وذلك من منطلق أهمية الغذاء والتغذية السليمة للأم والطفل”.

وأوضحت أن حملات التوعية شارك فيها أطباء ومتخصصون من وحدة التثقيف الغذائي بالمعهد القومى للتغذية والمؤسسة العلمية للثقافة الغذائية، وتم مناقشة أهمية التغذية السليمة للطفل منذ مرحلة الولادة حتى مرحلة النضج والعادات السيئة في الطعام وكيفية الحفاظ على قيمة الوجبات الغذائية والاقتصادية، بالإضافة إلى التفاصيل الخاصة بالوجبات ذات القيمة الغذائية العالية”.

يذكر أن الشراكة المصرية اليابانية قد تأسست في مجال التعليم لبناء قدرات الشباب المصري وتعزيز الرخاء والسلام والاستقرار والتنمية، وتم توقيع مذكرة تعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي وهيئة التعاون الدولي اليابانية (الجايكا) في السابع من فبراير عام 2017، لعمل مشروع تعاون تقني “مشروع تحسين جودة تنمية الطفولة المبكرة” كونه جزء من الشراكة ويهدف إلى الوقوف على احتياجات الطفل حتى سن 4 سنوات وضمان تجويد تنمية مستدامة للطفولة المبكرة ويتضمن المشروع عقد دورات تدريبية لبناء قدرات الميسرات ومديرات دور الحضانة والعاملين من أجل الإطلاع على المنهج الذي يُدرس في كليات الطفولة المبكرة في اليابان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.