الأهلى يبحث عن عودة «شبه مستحيلة» أمام صن داونز

يخوض الأهلى فى السادسة مساء اليوم السبت، مواجهة مصيرية أمام صن داونز الجنوب إفريقى باستاد الجيش ببرج العرب، فى إياب دور الـ 8 لمسابقة دورى أبطال إفريقيا.

يدخل الأهلى المباراة، رافعا شعار «الحلم المستحيل»، والفوز بسداسية تاريخية، للتأهل للدور نصف النهائى فى البطولة التى استعصت على الأجهزة الفنية المتتالية للأهلى من 6 أعوام، وكان آخر مدير فنى حقق اللقب الأفريقى محمد يوسف عام 2013.

فالأهلى يرفض الاستسلام ويبحث عن العودة، متمسكا بحلم الريمونتادا، بعدما خسر بخماسية نظيفة فى لقاء الذهاب، الذى أقيم فى بريتوريا، ويسعى الأهلى، لرد اعتباره عقب تلقى أكبر هزيمة فى تاريخه منذ مشاركته الأولى فى البطولة الإفريقية 1976.

ونتيجة المباراة ستحدد مصير عدد كبير من اللاعبين فى الوجود داخل النادى، بجانب الأوروجوايانى مارتن لاسارتى، المدير الفنى للفريق التى باتت أيامه معدودة داخل القلعة الحمراء فى حال الخروج من البطولة الإفريقية، والخسارة أمام بيراميدز فى الدورى الخميس المقبل.

كان الفريق، حقق فوزا صعبا على مصر للمقاصة فى الدورى 1/2، وتصدر قمة الدورى لأول مرة منذ بداية المسابقة وبفارق نقطة عن الزمالك، وهو الأمر الذى أضفى حالة من التفاول قبل مواجهة اليوم، التى حشد فيها لاسارتى، القوى الضاربة فى قائمة الفريق، بحضور كل الأجنحة والمهاجمين باستثناء أحمد حمودى، واللاعبين غير المقيدين فى إفريقيا مثل أحمد الشيخ وجيرالدو وصالح جمعة، وجاءت القائمة كالتالى، محمد الشناوى وعلى لطفى للمرمى، أحمد فتحى وأيمن أشرف ورامى ربيعة وياسر إبراهيم ومحمد هانى ومحمود وحيد وعلى معلول، للدفاع حسام عاشور وحمدى فتحى وعمرو السولية وناصر ماهر ورمضان صبحى وحسين الشحات ومحمد شريف وجونيور أجايى، للوسط، وفى الهجوم مروان محسن ووليد أزارو وصلاح محسن.

واستقر لاسارتى، على خوض اللقاء بطريقة جديدة وهجومية، لمباغتة الضيوف، على أمل تسجيل على الأقل 3 أهداف فى الشوط الأول، على أن يسجل مثلهم فى الشوط الثانى أو هدفين، واللجوء إلى ضربات الجزاء الترجيحية.

ولم يحسم حتى الآن لاسارتى ومعاونوه خوض اللقاء من عدمه بنفس الطريقة، خاصة وأنها هجومية، فى الوقت الذى أعلن المدير الفنى لفريق صن داونز عدم اللجوء للدفاع واللعب بطريقة متوازمة للحفاظ على نتيجة المباراة والخروج بالفوز أو التعادل.

من جانبه، قال موسيمانى مدرب صن داونز الجنوب إفريقى: «المباراة أمام الأهلى ليست سهلة، كما يتصور البعض، سنقاتل لتحقيق الفوز، مثلما فعل منتخب جنوب إفريقيا أمام ليبيا عندما كان يحتاج للتعادل فى تونس لبلوغ نهائيات كأس الأمم الإفريقية فى مصر لكنه نجح فى تحقيق الفوز».

وأضاف مدرب صن داونز، «علينا أن نضاعف جهودنا وأن نثق فى قدراتنا من أجل الحفاظ على النتيجة العريضة التى حققناها فى مباراة الذهاب، سنحتاج لمحاربة النار بالنار».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.