اعتراف المتهمين بواقعه اطفال المريوطيه علي بعضهم البعض والنيابه تامرهم بالحبس

أمرت نيابة الطالبية والعمرانية في الجيزة، الأحد، بحبس المتهمين الـ3 بإلقاء جثث الأطفال الـ3 في شارع الثلاثينى بمنطقة المريوطية، الثلاثاء الماضى، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، عقب اعتراف المتهمون على بعضهم

وواجهت النيابة برئاسة المستشار باهر حسن، للمتهمين وهم: أم الأطفال، وسيدة أخرى «صديقتها»، وزوج الأخيرة، بما ورد بتحريات أجهزة الأمن، وأقوال شهود العيان فاعترفوا بارتكاب الجريمة.

واعترف المتهمة الأولى، بإلقاء جثث أولادها، وقالت:«إنها مرت بظروف صعية وتركت منزل عائلتها قبل 15 عامًا، وتعددت علاقاتها بالرجال، وتزوجت عرفيًا كثيرًا، وإثر هذه الزيجات أنجب الأطفال المجنى عليهم».

وذكرت المتهمة أنها تزوجت من رجل مُسن قبل 5 سنوات، وسجلت طفلين من أولادها باسمه، وتركت في النهاية هذا الزوج لسوء معاملته، ولجأت إلى صديقة المتهمة الثانية والتي تعرفت عليها خلال العمل بالملهى الليلى.

وأشارت إلى أنها كانت تقيم مع المتهمة الثانية وزوجها في شقة بالطالبية، ويوم الجريمة عادت وصديقتها وفوجئت باحتراق إحدى الحجرات واختناق الأطفال، ولجأت وصديقتها وزوجها المتهم الثالث، إلى إلقاء الجثث في الشارع.

ولفتت المتهمة الثانية وزوجها إلى أنهما ساعدا والدة الأطفال خشية مسائلتهم قانونًا حال التخلي عنها، لأن الحريق حدث في شقتهما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.