.إطمئن أيها المواطن فلسنا في قانون الغاب.. بقلم – محمد ابواليزيد

رغم تأكيدات رئيس الجمهوريه ووزير الداخليه وقبلهم الدستور والقانون المصري على ضروره حسن معامله المواطنين و عدم اهدار كرامتهم داخل اقسام الشرطه او خارجها…الا ان بلطجي الداخليه له وجهه نظر اخرى فهو ينفذ القانون على طريقه باشا العزبه….هذه النماذج هي التي ساهمت بشكل كبير في كراهيه الناس لرجال الشرطه….ويرددون دائما الله يرحم شعار الشرطه في خدمة الشعب .ان مقاومه الشر ومكافحه الافات الضاره ومحاربه الرزائل وتتبع الاخطاء ليس للتشهير بها وانما لمعالجتها والوقوف على راسها وذلك للخروج الى بر الامان …..والوقوف مع الحق والخير مساله حيويه لبناء مجتمع انساني امن مستقر ….ان هذه القضيه التي نحن بصدد طرحهاحيث قام المدعوا الهادي جميل سالم رئيس مباحث كفر الزيات بالتعدي بالضرب واحداث اصابات وتعذيب وحجز بدون وجه حق واستخدام السلطه مع بعض المواطنين الشرفاء…..حيث تلخصت الواقعه في هذا الامر ان الشيخ/ فتحي جمال الدين والذي يعمل مؤذن بوزاره الاوقاف والذي يبلغ من العمر 60 عاما… وكذا عصام محمد البهنسي تاجر أدوات منزليه قام عليهم الجلاد بالضرب بالكرباج وجلدهم بأقصي انواع العنف على ظهرهم جلدا مبرحا إثر مشاجره لا دخل لهم بها الا انهم قد تدخلوا لفض النزاع فاصيبوا في هذه الواقعه وتم ذهابهم الي مستشفي كفر الزيات العام وهناك تم القاء القيض عليهم بالمحضر رقم 32 620 لسنه 2019 و تم اخلاء سبيلهم من سرايا النيابه يوم الاحد الساعه الحاديه عشر بتاريخ 3/11/2019 ولم يتم الافراج عنهم الا يوم 5/ 11/ 2019 الساعه الثانيه صباحا من أجل التستر علي بعض أطراف النزاع الدي تربطه بهم علاقات بيزنس وبعد خروجهم توجهوا شاكين الي المستشار المحامي العام ألذي أمر بفتح التحقيق وإحالتهم الي الطب الشرعي لإثبات أثار التعديب وقد تحدد لهم مقابلات هامه رفيعه المستوي للتحقيق في الواقعه لنثبت للجميع أنه لاأحد فوق القانون
.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.