إصابة وزير الداخلية الأسترالي بيتر دوتون بفيروس كورونا

قال وزير الداخلية الأسترالى بيتر دوتون، أحد أبرز وزراء حكومة أستراليا، اليوم الجمعة إنه أصيب بفيروس كورونا ودخل مستشفى للعلاج فى ولاية كوينزلاند بشمال شرق البلاد.

وأعلنت أستراليا عن 156 حالة إصابة وثلاث حالات وفاة بالفيروس، لكن السلطات تتوقع زيادة سريعة فى الأعداد خلال الأسابيع المقبلة مع قرب موسم الشتاء فى نصف الكرة الجنوبي.

وقالت متحدثة باسم دوتون إنه حضر اجتماعا فى سيدنى يوم الثلاثاء التقى خلاله مع رئيس الوزراء سكوت موريسون وغيره من أعضاء الحكومة.

وقال دوتون فى بيان أصدره مكتبه “استيقظت هذا الصباح وأنا أعانى من ارتفاع فى درجة الحرارة واحتقان فى الحلق”. وأضاف أن السلطات الصحية فى كوينزلاند أبلغته بعد ظهر اليوم أنه مصاب بكورونا.

ولم يرد ممثل إعلامى لموريسون حتى الآن على رسالة بالبريد الإلكترونى طلبا للتعقيب.

وقد أعلنت مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة، إصابة دبلوماسية من بعثة الفلبين لدى المنظمة الأممية بفيروس كورونا المستجد، لتكون بذلك أول إصابة مسجلة في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

وذكرت قناة “سكاي نيوز” عربية، اليوم (الجمعة)، أن هذه الدبلوماسية العاملة في اللجنة السادسة للجمعية العامة للأمم المتحدة، تعمل بالمسائل القانونية، توجهت إلى مقر الأمم المتحدة للمرة الأخيرة يوم الاثنين، وفي اليوم التالي، ظهرت عليها أعراض إنفلونزا، وزارت طبيبا.

من جهتها ، أرسلت البعثة الفلبينية إلى وفود دبلوماسية عدة لدى الأمم المتحدة، رسالة مضمونها أن الدبلوماسية الفلبينية، تلقت مكالمة طبية أخبرتها بأنها مصابة بفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19)، وأضافت الرسالة أنه تم إغلاق البعثة الفلبينية وأُصدرت تعليمات لجميع الموظفين بضرورة الخضوع لحجر صحي.

ويعمل نحو 3 آلاف موظف في أمانة الأمم المتحدة في نيويورك، فضلا عن العديد من الدبلوماسيين من 193 دولة عضو في الأمم المتحدة يتنقلون بين بعثاتهم الدبلوماسية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.