آس الإسبانية: كلوب يقف حائلا أمام تطلع صلاح لتمثيل مصر في الأولمبياد

أشارت صحيفة آس الإسبانية إلى احتمالية وقوف يورجن كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي أمام تطلعات محمد صلاح، لاعب فريقه لتمثيل المنتخب الوطني الأولمبي في أولمبياد طوكيو 2020.

وأكدت الصحيفة إلى وجود احتمالية صراع بين ليفربول والمنتخب الوطني بسبب محمد صلاح، وذلك لتعارض مواعيد منافسات كرة القدم في أولمبياد طوكيو بشهري يوليو وأغسطس مع بداية الموسم لليفربول، وهو أمر يمكن أن يعارضه يورجن كلوب.

وذكرت الصحيفة في تقريرها :”محمد صلاح هو أحد نجوم ليفربول وأيضًا رمز كرة القدم المصرية، وقد تم ترشيحه مؤخرًا للكرة الذهبية الإفريقية، ومثله مثل سيرجيو راموس، لاعب ريال مدريد والمنتخب الإسباني، فالثنائي يطمح أيضًا إلى المشاركة في أولمبياد طوكيو”.

وأضاف الصحيفة :”لكن صلاح لديه شيء أكثر تعقيدًا من راموس، على الأقل فيما يتعلق بناديه، فاستدعاء صلاح سينهار مع مصالح ومعارضة يورجن كلوب، لأن مشاركة صلاح في طوكيو ستُبعده عن خطط كلوب في بداية الموسم المقبل، حيث سيُفقده في بداية موسم 2020-21، ووسائل الإعلام الإنجليزية تخشى مواجهة جديدة اللاعب بين النادي ومصر”.

وأوضحت آس أن شوقي غريب، المدير الفني للمنتخب الأولمبي ترك الباب مفتوحًا بشأن إمكانية استدعاء صلاح للمشاركة في الأولمبياد من عدهما، مستشهدةً بتصريحاته التي أكد فيها أن حسم ذلك الأمر لازال سابقًا لأوانه، قبل أن تشير إلى معارضة رمضان صبحي، قائد الفراعنة لفكرة ضم أي لاعب من خارج قوام الفريق الذي شارك في كأس الأمم الإفريقية تحت 23 سنة الماضية، حيث ذكرت تصريحاته التي قال فيها :”الفريق لديه 21 لاعبًا قاتلوا للوصول إلى طوكيو، إنهم يستحقون أن يكونوا هناك أكثر من أي لاعب آخر”.

وأتمت صحيفة آس تقريرها مُشيرةً إلى مشاركة محمد صلاح في دورة الألعاب الأولمبية في لندن عام 2012، بالإضافة إلى مشاركة نيمار، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي مع المنتخب البرازيلي في ألعاب ريو 2016 ،وهو الأمر الذي منح المنافسة بريقًا مختلفًا، قبل أن تشير إلى إمكانية توسيع قائمة اللاعبين اللاعبين بأسماء مثل سيرجيو راموس ومحمد صلاح في طوكيو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.